التصدي للتحرش في الامارات أصبح ضروري من ضروريات المجتمع ، والإمارات العربية المتحدة ليست استثناء. مع ظهور التقدم التكنولوجي واستخدام وسائل التواصل الاجتماعي ، ازدادت حالات التحرش. رداً على ذلك ، طبقت الإمارات العربية المتحدة قوانين وأنظمة صارمة تتعلق بالتحرش.

استشارة قانونية

 

التصدي للتحرش في الامارات

التصدي للتحرش في الامارات

في هذه المقالة ، سوف نتعمق في تفاصيل قانون التحرش في الإمارات العربية المتحدة (2023). سنناقش أنواع المضايقات والعقوبات المفروضة على الجناة وحقوق الضحايا. علاوة على ذلك ، سنجيب أيضًا على الأسئلة الشائعة المتعلقة بالتحرش في الإمارات العربية المتحدة.

 

أنواع التحرش في الإمارات

في دولة الإمارات العربية المتحدة ، يُعرَّف التحرش بأنه أي فعل أو سلوك متعمد يسبب الأذى أو الخوف أو الضيق لشخص آخر. يمكن أن تكون المضايقات من أنواع مختلفة ، ونناقش بعضها أدناه:

المضايقات اللفظية: تشمل المضايقات اللفظية أي شكل من أشكال الاتصال الذي يهدف إلى إيذاء الضحية أو ترهيبها أو الإساءة إليها. يمكن أن يشمل ذلك استخدام لغة مهينة ، والشتائم ، والشتائم ، والتهديدات.

التحرش الجسدي: يشمل التحرش الجسدي أي فعل من أفعال العنف الجسدي أو الاتصال الذي يهدف إلى إيذاء الضحية. يمكن أن يشمل ذلك الضرب أو الدفع أو الإمساك أو أي شكل آخر من أشكال الاعتداء الجسدي.

المضايقات عبر الإنترنت: تشمل المضايقات الإلكترونية أي شكل من أشكال المضايقات التي تحدث عبر الإنترنت. يمكن أن يشمل ذلك استخدام وسائل التواصل الاجتماعي أو البريد الإلكتروني أو الرسائل النصية أو أي منصة رقمية أخرى لتخويف الضحية أو تهديدها أو تشويه سمعتها.

 

عقوبات التحرش وحقوق الضحايا في الإمارات

عقوبات التحرش قانون 2023

تتعامل الإمارات مع المضايقات بجدية شديدة ، والعقوبات المفروضة على الجناة شديدة. يمكن أن تختلف عقوبات التحرش حسب نوع وشدة المضايقة ، ولكن يمكن أن تشمل ما يلي:

السجن: يمكن أن يواجه مرتكبو المضايقات عقوبة السجن لمدة تصل إلى السجن المؤبد ، حسب خطورة الحالة.

الغرامة: يمكن أن يواجه الجناة أيضًا غرامة تصل إلى 500،000 درهم ، حسب خطورة الحالة.

الترحيل: يمكن أن يواجه الجناة المغتربون في الإمارات العربية المتحدة الترحيل إذا ثبتت إدانتهم بالمضايقة.

 

حقوق الضحايا في دولة الإمارات

كما تأخذ الإمارات حقوق ضحايا التحرش على محمل الجد. يمكن للضحايا طلب الحماية والتعويض من خلال الآليات التالية:

إبلاغ الشرطة: يمكن للضحايا إبلاغ الشرطة بالحادثة ، والتي ستقوم بعد ذلك بالتحقيق في الأمر واتخاذ الإجراءات المناسبة.

رفع دعوى قضائية: يمكن للضحايا رفع دعوى مدنية ضد الجاني وطلب التعويض عن الأضرار.

طلب المساعدة من منظمات حقوق الإنسان: يمكن للضحايا أيضًا طلب المساعدة من منظمات حقوق الإنسان التي تقدم المساعدة القانونية والدعم لضحايا التحرش.

 

الحوادث المتعلقة بالتحرش أو الأمن والسلامة، اتصل بـ:

  • شرطة أبو ظبي من خلال خدمة أمان الإلكترونية أو من خلال الهاتف المجاني:( 2626 800) أو من خلال رسالة نصية قصيرة SMS على الرقم (2828).
  • شرطة دبي من خلال خدمة “الأمين أو على الرقم ( 8004888) من داخل الدولة، أو الرقم2 2 9718004888+ إن كنت خارج دولة الإمارات، أو عبر الرسائل النصية على الرقم ( 4444).
  • شرطة الشارقة من خلال خدمة  نجيد”على الرقم المجاني(800151)، أو عبر الرسائل النصية القصيرة SMS على الرقم (7999).

 

 

 

الأسئلة الشائعة

1.ما الذي يعتبر تحرشاً في الإمارات؟

– يُعرَّف التحرش في دولة الإمارات العربية المتحدة بأنه أي عمل أو سلوك متعمد يسبب الأذى أو الخوف أو الضيق لشخص آخر. يمكن أن يشمل ذلك المضايقات اللفظية والمضايقات الجسدية والمضايقات الإلكترونية.

2. ما هي عقوبات التحرش في الإمارات؟

– يمكن أن تشمل عقوبات التحرش في الإمارات السجن لمدة تصل إلى السجن الؤبد ، وغرامة تصل إلى 50،000 درهم إماراتي ، وترحيل الوافدين الذين ثبتت إدانتهم بالمضايقة.

3. كيف يمكن لضحايا التحرش طلب الحماية في الإمارات؟

– يمكن لضحايا التحرش في الإمارات طلب الحماية والتعويض عن طريق إبلاغ الشرطة بالحادثة ، أو رفع دعوى مدنية ، أو طلب المساعدة من منظمات حقوق الإنسان.

 

الخاتمة

طبقت دولة الإمارات قوانين وأنظمة صارمة تتعلق بالتحرش لضمان سلامة وحماية مواطنيها والمقيمين فيها عقوبات التحرش شديدة ، وحقوق الضحايا مصونة. من الضروري للأفراد فهم واحترام هذه القوانين واللوائح للحفاظ على بيئة آمنة ومأمونة.

1 تعليق

  • الحمدلله على نعمة الامارات وقوانينها الصارمة التي تطبق بكل عدل على الجميع التي تضمن حماية الجميع على ارضها الطيبة
    فالحمدلله دائماً وأبداً

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *